الباحة تختتم مؤتمر "وجهة الغد" برعاية سمو أمير المنطقة وبتنظيم وزارة السياح



​​اختتمت اليوم الثلاثاء أعمال مؤتمر "الباحة وجهة الغد" الذي احتضنته منطقة الباحة على مدى يومين بفندق المنتزه الوطني بتنظيم وزارة السياحة وبرعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة ، وبحضور صاحبة السمو الأميرة هيفاء بنت محمد، مساعد وزير السياحة للشؤون التنفيذية والإستراتيجية، وبمشاركة نخبة من المستثمرين والمهتمين بالقطاع السياحي في المملكة .


​وأشاد سمو أمير منطقة الباحة بأهمية هذا المؤتمر الذي تقيمه وزارة السياحة ضمن خططها الرامية إلى تطوير القطاع السياحي ودعم مستهدفات رؤية المملكة 2030، لتحقيق التنمية الشاملة والاستدامة لعرض الفرص الاستثمارية السياحية، مؤكداً في الوقت ذاته أن توصيات ومخرجات هذا المؤتمر ستكون معززة لجاهزية منطقة الباحة واستعداداتها المستقبلية للنمو السياحي، والتعريف بالفرص السياحية التي تجعل من منطقة الباحة وجهة مناسبة للاستثمار، وبيئة معززة لجذب المستثمرين الى جانب برامج الترويج السياحي والفعاليات المبتكرة التي تساهم في تحقيق رضا السائح المحلي والأجنبي على حد سواء .

وأكد الامير حسام بن سعود سعي القيادة الرشيدة -أيدها الله- لتقديم كافة الخدمات وفق تعاون تكاملي بين كافة الأجهزة الحكومية ذات العلاقة وتذليل المعوقات وصولاً إلى تعزيز المكانة السياحية للمنطقة في ظل الدعم اللامحدود من مقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين يحفظهما الله .


ومن جهتها، قالت الأميرة هيفاء بنت محمد أن المجتمع يأتي أولاً، وبعد نجاح مؤتمر وجهة الغد في الأحساء، يُعمَل على تسليط الضوء على الفرص الاستثمارية التي تتمتع بها منطقة الباحة بوصفها إحدى الوجهات ذات الأولوية في إستراتيجية السياحة الوطنية.


وقد ضم المؤتمر مجموعة من البرامج الحكومية التي تستهدف المستثمرين والمشغلين في قطاع السياحة والفنادق العالمية وشركات السفر ، ومجموعة مختارة من الشركات العامة والخاصة في القطاع ، والذي تخلله جلسات حوارية شارك فيها أبرز المستثمرين من داخل المنطقة وخارجها، من أجل التعرف على الفرص المتاحة، إضافة الى اتاحة الفرصة للتواصل مع الشركاء والجهات الحكومية المشاركة في المؤتمر وذلك من خلال فعاليات حضورية وعبر الإنترنت.


وأكدت وزارة السياحة أن البرنامج الجديد سيعزز جهودها الرامية لتلبية طموح المملكة لتعزيز الاستثمار والتعاون التجاري مع دول العالم، خاصة وأن قطاع السياحة يعد محركاً أساسياً للنمو في المملكة، حيث يساهم بنسبة 3.8٪ من الناتج الإجمالي المحلي السعودي، ما يجعله في قلب رؤية 2030، وفي مقدمة اهتمامات القيادة الرشيدة، باعتباره من أسرع قطاعات السياحة نمواً في العالم .


من جهته، قال المهندس محمود عبدالهادي، وكيل جذب الاستثمار في وزارة السياحة: "إن الاستثمار في الوجهات المستقبلية كمنطقة الباحة يشكّل جانباً أساسياً لإطلاق العنان لإمكانيات السياحة التي تتمتع بها مختلف مناطق المملكة، فعندما نجذب الاستثمار السياحي ، فإننا بذلك نواصل تعزيز عروضنا السياحية ودعم تحقيق مستهدفات رؤية 2030، كما يساهم ذلك في تعزيز الاقتصادات المحلية وإتاحة فرص العمل وتوطين الوظائف .


وشمل المؤتمر عدداً من الزيارات الميدانية وأنشطة التواصل التي أتاحها مؤتمر "وجهة الغد" لتوفير العديد من الفرص للوفود لاستهلال النقاشات المتعلقة بإبرام الاتفاقيات المحتملة، وتبادل المعرفة، وقياس العائدات الاستثمارية بشكل أفضل، وتسليط الضوء على الاستثمارات السياحية المتاحة أمام المستثمرين المحليين والمشغلين الدوليين، لتكون الباحة واحدة من أبرز الوجهات الفريدة، والتي تعكف الدولة على تطويرها وفقاً لإستراتيجية تنمية السياحة الوطنية في المملكة.


وتضمن المؤتمر عدة جلسات حوارية ناقشت الجاهزية السياحية لمنطقة الباحة، واستعرضت مميزات الاستثمار فيها، كما شهد المؤتمر ثلاث جلسات عمل لمشغلي الفنادق، والمطورين، التي ناقشت سبل تحفيز الحكومة للفنادق المحلية لتقديم خدمات إضافية تستوفي شروط ومقاييس المعايير الدولية، ولمنظمي الرحلات السياحية وشركات إدارة الوجهات السياحية، التي سلطت الضوء على نوع الهياكل الأساسية السياحية التي ستوفرها الحكومة وعدداً من المحاور ذات الأهمية .

WhatsApp Image 2022-06-14 at 9.29.12 PM.jpeg
WhatsApp Image 2022-06-14 at 9.29.13 PM (1).jpeg​​