في اجتماع مع معالي وزير السياحة هيلتون العالمية ترفع تواجدها في المملكة من ١٥ فندق الى ٧٥ فندقاً خلال الخمس سنوات القادمة



​​3/5/2021

• معالي الوزير أحمد الخطيب يلتقي الرئيس التنفيذي لسلسلة فنادق هيلتون العالمية كريس ناسيتا في الرياض
خطط "هيلتون" للتوسع بنسبة ٦٠٠٪ تشمل أكثر من ٧٥ فندقاً في السعودية
توفير ١٠,٠٠٠ فرصة عمل جديدة في جميع أنحاء المملكة
• "هيلتون" تدعم مبادرة الوزارة "مستقبلك في السياحة" لتدريب السعوديين.

 التقى معالي وزير السياحة أحمد الخطيب في الرياض بالرئيس التنفيذي لمجموعة هيلتون العالمية كريس ناسيتا، لبحث حضور وتواجد مجموعة هيلتون العالمية في المملكة وخطط التوسع لدعم رؤية ٢٠٣٠، حيث أعلنت سلسلة فنادق هيلتون العالمية التزامها بالتوسع بنسبة ٦٠٠٪ في المملكة العربية السعودية والقفز من ١٥ فندق حالياً الى ٧٥ خلال الخمس سنوات القادمة، بما سيدعم مستهدفات رؤية 2030، ويوفر أكثر من ١٠,٠٠٠ وظيفة جديدة كجزء من التوسع الطموح في جميع أنحاء المملكة.

  وفي حديثه عقب الاجتماع، قال معالي الوزير أحمد الخطيب: “إن التزام هيلتون اليوم بفنادق جديدة يدل على ثقتهم في التقدم والنجاحات في المملكة العربية السعودية مع استمرارنا في تطوير منظومة السياحة، والوصول لهدف طموح يتمثل في الترحيب بـ ١٠٠ مليون زائر بحلول عام ٢٠٣٠، وزيادة مساهمة السياحة في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة من 3,5% إلى 10%".

 وأضاف معاليه:

 "يهدف العمل مع شركات الضيافة والسياحة الرائدة عالميًا مثل هيلتون إلى توسيع نطاق وحجم الخيارات المتاحة للسياح؛ وهو جزء أساسي من خطط الوزارة، كما أنه جزء من فلسفة العمل لدينا لإنعاش قطاع السياحة محليا وعالميا من خلال الشراكة مع القطاع الخاص، ونحن اليوم بفضل الله نحرز تقدمًا كبيرًا في ذلك".

 من جهته قال كريس ناسيتا الرئيس والمدير التنفيذي لشركة هيلتون: “إنه لشرف كبير أن أعود إلى السعودية بإعلان خطط لتوسيع أعمالنا مع افتتاح علامات تجارية وفنادق جديدة في وجهات مختلفة في جميع أنحاء المملكة، كما أثني على العمل الذي تقوم به وزارة السياحة لتسهيل تطوير السياحة والضيافة - إنه حقًا وقت رائع للسياحة في المملكة العربية السعودية، كما أن هيلتون في وضع مناسب للعب دور رائد في رؤية ٢٠٣٠ وذلك لخلق وظائف جديدة، ونحن نرحب في فنادقنا بالزوار من جميع أنحاء العالم".

وتجدر الإشارة إلى أن شركة هيلتون تدير في الوقت الحالي 15 فندقًا في المملكة العربية السعودية، ولديها خطط لتوسيع أعمالها لتشمل أكثر من ٧٥ فندقًا، بما في ذلك إدخال علامات تجارية جديدة مثل LXR Hotels & Resorts، و Curio Collection by Hilton، و Canopy by Hilton. وسيدعم توسع هيلتون نقاط جذب سياحية جديدة في المملكة مثل بوابة الدرعية وجزر البحر الأحمر وغيرها.

وتعتبر هيلتون من الداعمين الرئيسيين لمبادرة وزارة السياحة "مستقبلك في السياحة"، والتي تهدف إلى تدريب وتطوير الجيل القادم من المواهب السعودية للعمل في مجال الضيافة. وفي النصف الأول من عام ٢٠٢١، كان هناك أكثر من ١٤,٨٦٠٠ سعودي وسعودية تم تدريبهم بالفعل على مهارات جديدة في مجال السياحة والضيافة.

كما ستساعد هيلتون المبادرة من خلال برامجها الرائدة في القطاع مثل برنامج "مدير المستقبل" الذي أدى حتى الآن إلى تولي أكثر من ٥٠ خريجًا سعوديًا مناصب عليا في فنادق هيلتون.

وتعد هيلتون واحدة من أكبر شركات الضيافة في العالم وأسرعها نموًا، وتدير أكثر من ٦٧٠٠ فندقاً حول العالم في ١٢٢ دولة وإقليمًا، وتملك حوالي ١٨ علامة تجارية في المملكة العربية السعودية وتدير هيلتون حاليًا فنادق مثل والدورف أستوريا - كونراد هيلتون - دبل تري باي هيلتون - هيلتون جاردن إن.

من جهة أخرى، تعمل وزارة السياحة على تحقيق خطط المملكة بإضافة وتطوير ٨٥,٤٠٠٠ غرفة فندقية من خلال تمويل بنسبة ٧٠٪ من القطاع الخاص.

وفي أعقاب الانفتاح على السياحة الدولية في عام ٢٠١٩، أصدرت المملكة العربية السعودية أكثر من ٤٠٠,٠٠٠ تأشيرة إلكترونية - وأصبحت لفترة وجيزة الوجهة السياحية الأسرع نموًا في العالم قبل تفشي وباء كورونا.